منتديات طابت الشيخ السماني
زائرنا الكريم مرحبآ بك في منتديات طابت الشيخ السماني يشرفنا أن تنال عضويتنا أذا كنت غير مسجل لدينا ويسرنا ان تتصفح وتستمتع بمحتويات منتدانا ضيفآ عزيزا اذا كنت لاترغب بالتسجيل

منتديات طابت الشيخ السماني

طابت الشيخ السماني تحتضن الجميع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معنى الإنسان الكامل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هجو البشير
مشرف منتدي الادب والشعر
مشرف منتدي الادب والشعر
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 344
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
الموقع : طابت الشيخ السمانى

مُساهمةموضوع: معنى الإنسان الكامل    الثلاثاء فبراير 05, 2013 5:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم


معنى الإنسان الكامل للشيخ محيى الدين بن عربى

اعلم أن العالم كله لولا الإنسان الكامل ماوجد .وأنه بوجوه صح المقصود من العلم الحادث بالله .والوجود الحادث الذي هو على صورة الوجود القديم .فإن العلم بالله .المحدث .الذي هو على صورة العلم بالله القديم لا يتمكن ان يكون إلا لمن هو فى خلقه على الصورة .وليس غير الإنسان الكامل .ولهذا سمي كاملا وأنه روح العالم .والعالم مسخر له علوه وسفله .وأن الإنسان الكامل فى الصورة الظاهرة .لافى الباطن من حيث الرتبة .كما يشبه القرد الإنسان فى جميع أعضائه الظاهرة .فتأمل درجة الإنسان الكامل .واعلم أنك العين المقصودة .فما وجدت الأسباب إلا بسببك .لتظهر أنت فما كانت مطلوبة لا نفسها .فإن الله لما أحب ان يعرف .لم يمكن ان يعرفه إلا من هو على صورته. وماأوجدالله على صورته أحد إلا الإنسان الكامل قال صلى الله عليه وسلم :كمل من الرجال كثيرون ولم يكمل من النساء إلا مريم وآسية : يعنى بالكمال معرفتهم بهم ومعرفتهم بربهم فمن وقف على الحقائق كشفا وتعريفا إلهيا فهو الكامل الأكمل ومن نزل عن هذه الرتبة فهو الكامل .وماعدا هذين فإما مؤمن أو صاحب نظر عقلى .لا دخول لهما فى الكمال فكيف فى الأكملية ؟!ولما لم يتمكن أن يكون كل إنسان مرتبة الكمال المطلوبة فى الإنسانية وإن كان يفضل بعضهم بعضا .فأدناهم منزلة من هو إنسان حيوانى .ويشارك الإنسان الكامل بالصورة الإنسانية أعلاهم هو ظل الله .وهو الإنسان الكامل نائب الحق الذي يكو ن الحق لسانه وجميع قواه ومابين هذين المقامين مراتب .ففى زمان الرسل يكون الكامل رسولا. وفى زمان إنقطاع الرساله يكون الكامل وارثا ولا ظهور للوارث مع وجود الرسول .إذ الوارث لايكون وارثا إلا بعد موت من يرثه فلم يتمكن للصاحب مع وجود الرسل أن تكون له هذه المرتبة فلا تطمع فى تخصيصك بشريعة ناسخة من عنده ولا فى إنزال كتاب .فقد أغلق الباب .فإن نهايه الولى أن يشرف على خطاب شريعة نبيه وتزول القدم من قدامه .فتكون له درجة ميراث النبوة فى أخذ الشريعة عليه محفوظة ويعلو سنده فيها .اذاكان محمد صلى الله عليه وسلم .لبنة الحائط .فكل دليل على مخالفته ساقط .فليست الصورة الإلهية لكل نفس وإنما هي للنفس الكاملة كنفوس الانبياء ومن كمل من الناس .والامر ينزل من الله على الدوام لا ينقطع فلا يقبله إلا الرسل خاصة على الكمال .فإذا فقدوا حينئذ أو جد ذلك الاستعداد فى غير الرسل فقبلوا ذلك التنزيل الإلهي فى قلوبهم فسموا ورثه ولم ينطلق عليهم اسم رسل مع كونهم يخبرون عن الله بالتنزيل الإلهي ..





إنشاءالله سوف أواصل

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معنى الإنسان الكامل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طابت الشيخ السماني :: المنتدى الديني-
انتقل الى: